-->

ملخّص كتاب عقيدة الصّدمة لناعومي كلاين...عندما تكون الأزمات وقودًا للرأسمالية

يُجمِع أغلب الكتاب والنقاد أن كتاب "عقيدة الصدمة" يمكن اعتباره موسوعة كبيرة في علم السياسة والإقتصاد. وقد نال الكتاب شهرة واسعة في العالم، وكانت فيه عين الكاتبة ناعومي كلاين كالكاميرا توثق وترصد أُثناء زياراتها الميدانية لبعض البلدان التي عرفت أزمات وكانت شاهدة على صعود رأسمالية الكوارث.

كتاب عقيدة الصدمة

تعرض الكاتبة الكندية ناعومي كلاين في كتابها "عقيدة الصدمة" كيف أحكمت رأسمالية الكوارث هيمنتها على النظام العالمي من أجل خلق سوق حرة ليس فيها قيود، وذلك بالاستفادة من الكوارث والازمات واستغلالها وربما إحداثها لنفس الأغراض مستخدمة أسلوب العلاج بالصدمة.
تقول ناعومي كلاين : "لا تحدث الصدمة فقط عند حدوث كارثة، بل أيضًا حينما يضيع تسلسل الأحداث وعندما يضيع تاريخنا وعندما نصبح في حالة اضطرار، والشيء الذي يبقينا في حالة وعي وإنتباه…وفي مواجهة الصدمة…هو تاريخنا".

وبالتالي تعدّ فترة الأزمة التي نمر بها الآن هي الوقت المناسب جداً للتفكير في التاريخ، للتفكير في الاستمرارية وللتفكير في الجذور. إنها الفرصة المناسبة لوضع أنفسنا في حكاية الصراع المستمر للبشرية.

من هي ناعومي كلاين ؟

ناعومي كلاين صحفية سياسية وكاتبة ومؤلفة أفلام تسجيلية كندية من أصل أمريكي، ولدت عام 1970. تتنقل ناعومي بين عواصم العالم وجامعاته الكبرى لشرح رؤيتها الخاصة بالعديد من القضايا الإقتصادية والسياسية التي تشهدها الساحة الدولية، وكذلك منظورها لأوجه الترابط الوثيق بين الأحداث السياسية والوقائع الاقتصادية. وقد دوّنت ملاحظاتها بنفسها في عدد من البلدان التي حدثت فيها الكوارث، وأوردتها في الكتاب الذي نتحدث عنه اليوم: عقيدة الصدمة.

ناعومي كلاين مؤلفة كتاب عقيدة الصدمة

 ومن مؤلفاتها كذلك : "بلا علامات تجارية : لا فضاء ولا اختيار ولا وظائف ولا علامات تجارية": صدر في يناير 2000، ويعتبره الكثيرون إنجيلًا لحركة العولمة البديلة خاصة لصدوره بعد أحداث سياتل 1999 بأشهر قليلة.

ما رأي الكتاب والنقاد في "عقيدة الصدمة" ؟

يُجمِع أغلب الكتاب والنقاد أن كتاب "عقيدة الصدمة" الذي صدر عام 2009 يمكن اعتباره موسوعة كبيرة في علم السياسة والإقتصاد. وقد نال الكتاب شهرة واسعة في العالم، وكانت فيه عين الكاتبة ناعومي كلاين كالكاميرا توثق وترصد أُثناء زياراتها الميدانية لبعض البلدان التي عرفت أزمات وكانت شاهدة على صعود رأسمالية الكوارث، مما أعطى للكتاب بُعدًا ومصداقية. فخرجت "عقيدة الصدمة" على هيأة فيلم تسجيلي موثق.

و تُرجِم الكتاب فعليًا بالكامل كما أُنجِز منه شريط وثائقي، وحُمِّل الشريط أكثر من مليون مرة على الشبكة العنكبوتية. وفيه ترصد ناعومي كلاين أن صعود رأسمالية الكوارث يرتبط بحدوث الآفات الطبيعية والأزمات والحروب والطوارئ والإنقلابات.

لمحات في كتاب عقيده الصدمة :

تبدأ ناعومي كلاين كتابها عقيدة الصّدمة بسردٍ لمجموعة من الأحداث. إذ تعود بنا سريعًا للأزمة الاقتصادية التي خيّمت آثارها على العالم إلى حدود الحرب العالمية التانية، وكانت شرارة انطلاقها هي انهيار بورصة وول ستريت في ذات خميس من سنة 1929 سمي بالخميس الأسود.

ثم تأخذنا إلى سياق بداية صعود أفكار رأسمالية الكوارث المتوحشة. وكانت البداية في جامعة ماكجيل من خلال أبحاث قادها الدكتور أوين كاميرون عن أثار الحرمان من الحواس والتي تصيب الإنسان بالملل وفقدان القدرة علي التحمل. وكان الدكتور يستخدم أسلوب عزل المريض النفسي عن حواسه ويستخدم الصدمات الكهربائية أملًا في استرجاع المريض لحالته الأولية قبل المرض (مثل صفحة بيضاء)، وهذا يسمى العلاج بالصدمة. واستمرت هذه الأبحاث إلى أن خرج للوجود دليلٌ سُمِّي دليل كوبارك لاستجواب المعتقلين وأخذ المعلومات منهم اعتمادًا على أسلوب أوين كاميرون.

من جهة أخرى، كان ميلتون فريدمان، أستاذ الإقتصاد في جامعة شيكاغو، يؤمن أيضًا بمفهوم العلاج بالصدمة الإقتصادية من أجل دفع السوق نحو الخوصصة. إذ يعتقد فريدمان أن السوق يضبط نفسه بنفسه تلقائياً دون حاجة لأي تدخل من الحكومات وأن العلاج بالصدمة الإقتصادية تشجع المجتمع لتقبل فكرة الرأسمالية الحرة بلا قيود. إنها عقيدة الصدمة.

وكانت أفكار فريدمان الاقتصادية إلى جانب بعض المنظرين الإقتصاديين مثل النمساوي فريدريش فون هايك مخالفة لبعض الأفكار السائدة حينها ومن أهمها النظريات الاقتصادية لجون ماينار كاينيزي، والتي ترى بأهمية تدخل الحكومات في الأسواق لضبطها وتنظيمها مع ضرورة دعمها لقطاعي التعليم والصحة وتوفير فرص عمل للسكان في المنظومة الإقتصادية.

وهنا، تورد ناعومي كلاين في كتابها الممتع "عقيدة الصدمة" نماذج حية على صعود رأسمالية الكوارث كتطبيق عملي لهذه الأفكار الاقتصادية التي تؤمن بمفهوم العلاج بالصّدمة. ومن أهمّ هذه النماذج نذكر :

صدمة الانقلابات في التشيلي:

عرفت تشيلي خلال العقدين الخامس والسادس مرحلة من النموّ والازدهار شكّلت نموذجًا في بلدان أمريكا الجنوبية، وكانت الحكومة التشيلية تفرض رقابة جيّدة على السوق الاقتصادية من أجل ضبط الأسعار وتوفير فرص الشّغل للساكنة النشيطة. وهو الأمر الذي حرّك مخاوف الشركات الأمريكية على استثماراتها في البلاد. وهنا كان لا بد من اللجوء لأفكار فريدمان لتنفيذ عقيدة الصّدمة باستخدام الطلاب التشيليين العائدين من الجامعات الأمريكية إلى بلدهم متشبّعين بهذه النظريات الاقتصادية.

عقيدة الصدمة في تشيلي

كانت الصدمة تقضي باحداث الإنقلاب في البلاد، فكانت المحاولة الأولى فاشلة، لكن أعقبها انقلاب حقيقي على الرئيس سلفادور آلييندي الذي وصل إلى الحكم عبر انتخابات ديموقراطية سنة 1970، لكنه كان مرفوضًا من قِبَل البيت الأبيض. سادت الفوضى بعد الإنقلاب وتزعزع الإقتصاد ثم تولى الديكتاتور أغوستو بينوشيه الحكم سنة 1973. ثم بعد ذلك جاءت الصدمة الثانية المتمثلة في الرعب والترهيب باعتقال الآلاف واقتيادهم للملعب الوطني أمام الناس لزرع الرعب فيهم، ثم أخذهم إلى المعتقلات لتعذيبهم تنفيذًا لأفكار كاميرون ودليل كوبارك في استنطاق المعتقلين الذي ذكرناه من قبل. 

وجاءت فيما بعد الصدمة الإقتصادية إذ رُفعت الرقابة على الأسعار والحواجز الجمركية على الاستيراد، وخُفِض الإنفاق العمومي. وكان التعذيب والتنكيل مصير كلّ من يعارض فكرة التغيير الإقتصادي الجديدة.

واستمرّ الحكم الديكتاتوري العسكري بقيادة بينوشيه في تشيلي لمدّة 17 عامًا إلى أن قُبِض عليه في لندن في 2002 بعد أن دخل إلى بريطانيا من أجل العلاج.

وتناولت الكاتبة ناعومي كلاين تجربة عدد من دول أمريكا الجنوبية التي نالت نصيبها من الممارسات والإنتهاكات، مثلما حدث في تشيلي، من أجل فرض هيمنة وسيطرة رأسمالية الكوارث، مثل الأوراجوي والأرجنتين والبرازيل.

صعود رأسمالية الكوارث في بريطانيا

عندما تولّت مارغريت تاتشر منصب رئاسة الوزراء في بريطانيا سنة 1979 اتّبعت نهجًا اقتصاديًا ينبني على فلسفة فريدريك فون هايك وكذلك أفكار ميلتون فريدمان، فعملت على خفض الإنفاق الحكومي ومعدلات الضرائب، وقلّصت من ملكية الحكومة ومن تدخّلها في تشغيل الصناعات.



تزايدت نسبة البطالة في السنوات الأولى، فطلب منها فون هايك أن تعمل بأسلوب بينوشيه أي العلاج بالصدمة الإقتصادية، وما ساعدها من الخروج من ذلك الوضع هو الحرب في أوكلاند، وهي أحد الجزر التابعة لبريطانيا. فكان النّصر حليف تاتشر، حتى لقّبت في بريطانيا بالمرأة الحديدية، وتمكنت من الفوز في انتخابات 1983. ورغم أنها واجهت اضرابات شديدة لاتحاد عمال المناجم الذي يعدّ من أقوى النقابات في بريطانيا، إلا أنها تمكّنت من تطويعهم بعد عام من الاضرابات. وهنا بدأت المرأة الحديدية في تنفيذ أفكار هايك وفريدمان بتوجهها لسياسة الخوصصة التي شملت معظم القطاعات.

استخدام العلاج بالصدمة في الاتحاد السوفيتي

في الاتحاد السوفييتي كانت السّلطة الشيوعية تُحكم قبضتها العسكرية والديكتاتورية لفترة طويلة، وفي سنة 1991 دعا الرئيس ميخائيل جورباتشوف، الذي كان يتبنى سياسة البيروسترويكا وهي سياسة اقتصادية بين رأسمالية السوق الحر والشيوعية، لقمة الدول الصناعية السبع الكبرى في لندن من أجل الحصول على الدعم المالي لكي يُعيد الانتعاش الاقتصادي لبلاده على أسس ديموقراطية. ولكن طلبه لم يحظ بالموافقة من أعضاء القمّة الذين طالبوه بتنفيذ نوعٍ من الصدمة الراديكالية للخروج من الأزمة الاقتصادية. وعندما رفض الأمر، لم يمرّ شهرٌ من عودته حتى تعرض لعملية انقلابية مدعومة من تلك الدول، وتولى بوريس ييلتسين السلطة، وتفكّك الإتحاد السوفيتيي في نفس السّنة.

رأسمالية الكوارث في الولايات المتحدة الأمريكية

رغم أن الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون كان من مؤيدي أفكار فريدمان ونظرية العلاج بالصدمة الإقتصادية، إلا أنه تغاضى عنها أثناء خوضه الانتخابات الرئاسية ليحرز ولاية ثانية في البيت الأبيض عندما عمل بنظرية كاينزي الاقتصادية. لكن فوز رونالد ريجان بالرئاسة سنة 1980 أعاد نظريات فريدمان إلى حيّز التطبيق، ثم في فترة جورج بوش الابن كان شعار الحرب على الإرهاب ذريعة لصعود وتوحش رأسمالية الكوارث خصوصًا بعد أحداث 11 سبتمبر سنة 2001.

عقيدة الصدمة في الحرب على العراق

لم يمض عامٌ كامل على تولّي جورج بوش الابن الرئاسة حتى قرّر الهجوم على أفغانستان بذريعة الانتقام من طالبان والقاعدة على تلك الهجمات. ثم بعد ذلك فكّر في ضرب باكستان بذريعة التخلص من أنصار حركة طالبان المختبؤون فيها بزعم فرارهم من أفغانستان بعد ضربها. لكن هذا لم يحدث، بل إختارت أمريكا أن تضرب العراق الذي كان يمثّل ثالث قوّة نفطية في العالم .وكان المبرّر هذه المرّة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل، لكن الواقع فيما بعد أن المبرّرات لا أساس لها من الصّحة.

وفي العراق، عملت الإدارة الأمريكية على استخدام عقيدة الصدمة بأكثر من طريقة. كانت الصدمة الأولى هي الحرب علي العراق وسقوط العاصمة بغداد إثر ضربات جوية متتالية وهجوم برّي كاسح انتهى باحتلال العراق في أبريل نيسان سنة 2003.

جاءت بعد ذلك الصدمة الثانية، وكانت صدمة إقتصادية فرضها بول بريمر ممثل سلطة الإحتلال في العراق. وبعد إعدام الرئيس العراقي صدام حسين سنة ،2006عمت الفوضي والنهب والسرقة حتى في المدارس التي كانت شاهدة على واحدٍ من أفضل أنظمة التعليم في العالم إذ كان 89% يعرفون القراءة والكتابة. كما تم تسريح أكثر من نصف مليون عامل. ورغم أن بوش قال بإن إستثمارات بلاده في أفغانستان والعراق هي أعظم التزام من نوعه منذ خطة مارشال، لكن خطة مارشال كانت لدعم الصناعات الأوربية، أمّا الأموال الأمريكية فكانت تنفق في العراق على الشركات والمصالح الأمريكية.

وكانت الصدمة الثالثة هي صدمة التعذيب والقهر والسّجون لكلّ من لايستجيب ويعترض على الإجراءات الاقتصادية والعسكرية الجديدة لسلطة الاحتلال والتي كانت تجسيدًا فعليًا لرأسمالية الكوارث. لقد زادت مقاومة العراقيين وزاد الإنضمام للمقاومة المسلحة، فزاد العنف والقهر واستخدام العلاج بالصدمات بنفس الوسائل الواردة في دليل كوبارك للاستجواب والاستنطاق والتعذيب في السجون.

يؤكّد الصليب الأحمر الدولي أن ما بين 70% إلى 90% كان يتم إعتقالهم بشكل عشوائي. وتقول ناعومي كلاين،أن أوجه التشابه بين الماضي والحاضر كثيرة ومثيرة للدّهشة، بين معسكرات بينوشيه للاعتقال ومراكز الاعتقال في سجون جوانتانمو وأبو غريب .

كانت الفوضي في العراق أفضل برهان أن الكارثة أضحت مصدرًا وفيرًا لتحقيق الربح والمكاسب الاقتصادية الهائلة. تقول ناعومي كلاين في كتابها هذا عقيدة الصدمة : إن الحرب في العراق هي الحرب الأكثر خصخصة في التاريخ الحديث.

عقيدة الصدمة حتى في الكوارث الطبيعية

يعدّ إعصار كاترينا شاهدًا على استغلال رأسمالية الكوارث حتى للكوارث الطبيعية، إذ خرج الميسورون بسياراتهم تاركين الضعفاء عقب الإعصار في نيو أورليانز. لقد ذهبت الكاتبة إلى هناك وشهدت الكارثه بعد وقوعها مثلما شاهدت الكارثة في العراق أيضًا بعد الحرب الأمريكية عليها، فوجدت الخيوط واحدة ونفس طريقة التفكير والعلاج بالصدمات مثلما كان الأمر منذ عقود في أمريكا اللاتينية.

رأسمالية الكوارث في عقيدة الصدمة

تختتم ناعومي كلاين كتاب عقيدة الصدمة باستعراض طبيعة الأسواق المالية غير المنظمة، إذ تقول أنّهم يتركون فقاعات الأسعار تتضخم ثم يفجرونها، وتذكر أمثلة لصدمات توالت علي البورصات العالمية وأن الأزمة المالية في أمريكا كانت سبباً في فوز أوباما في الإنتخابات وكيف ربط الأمريكيون بين أوباما وروزفلت الذي كان يقول "اخرجوا إلي الشوارع واجعلوني أنفذ ما تقولون".

تقول الكاتبة: لقد أصبحنا مقاومين للصدمات، وها نحن نتذكر هنا أمرًا بالغ الأهمية حين نتذكر هذا التاريخ من النضال. عندما تكون الأمور على المحك، وإذا أردنا ردود أفعال حقيقية على الأزمات الاقتصادية لنستطيع العيش في عالم أكثر صحة وأكثر عدلًا وأكثر سلامًا، فإنه قد يتوجّب علينا أن نخرج إلى الشارع بأنفسنا ونجعلهم يغيرونها.

تعليقات

الاسم

اعرف عالمك,7,تجارب ملهمة,6,تكنولوجيا,5,طور نفسك,7,غذاء الروح,4,كتاب قرأته,5,لغات و تواصل,5,مستجدات,6,
rtl
item
عصير المعرفة: ملخّص كتاب عقيدة الصّدمة لناعومي كلاين...عندما تكون الأزمات وقودًا للرأسمالية
ملخّص كتاب عقيدة الصّدمة لناعومي كلاين...عندما تكون الأزمات وقودًا للرأسمالية
يُجمِع أغلب الكتاب والنقاد أن كتاب "عقيدة الصدمة" يمكن اعتباره موسوعة كبيرة في علم السياسة والإقتصاد. وقد نال الكتاب شهرة واسعة في العالم، وكانت فيه عين الكاتبة ناعومي كلاين كالكاميرا توثق وترصد أُثناء زياراتها الميدانية لبعض البلدان التي عرفت أزمات وكانت شاهدة على صعود رأسمالية الكوارث.
https://1.bp.blogspot.com/-f_WqXYoo9Iw/Xr5QC58hT2I/AAAAAAAAA3w/hfoYu2LDCyMA5SZhUivCvFMdD_HyEYOOwCLcBGAsYHQ/s320/shock_doctrine-book.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-f_WqXYoo9Iw/Xr5QC58hT2I/AAAAAAAAA3w/hfoYu2LDCyMA5SZhUivCvFMdD_HyEYOOwCLcBGAsYHQ/s72-c/shock_doctrine-book.jpg
عصير المعرفة
https://www.elma3rifah.com/2020/04/shock-doctrine-book.html
https://www.elma3rifah.com/
https://www.elma3rifah.com/
https://www.elma3rifah.com/2020/04/shock-doctrine-book.html
true
7838404924141019780
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أية مشاركات مشاهدة الكل إقرأ المزيد الرد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات مشاهدة الكل موصى به لك القسم الأرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة تطابق عملية بحثك عودة إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعين تابع THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock نسخ الكود كاملا تحديد الكود كاملا تم نسخ جميع الأكواد Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy